بحث

انفتاح دبلوماسي وسط الهجمات الإسرائيلية على سوريا

تم التحديث: أكتوبر 28

بقلم داني (دينيس) سيترينوفيتش - معهد واشنطن -


ازدادت الضربات الجوية المنسوبة إلى القوات الإسرائيلية منذ بداية الحرب الأهلية السورية، مع ارتفاع حاد بشكل خاص في العامين الماضيين. إن الزيادة في النشاط الحركي تمثل محاولة إسرائيلية لعرقلة التمركز العسكري الإيراني في سوريا وتعطيل مسار شحن الأسلحة بين سوريا ولبنان، وبالتالي تأخير جهود حزب الله في حشد قواته في لبنان. لكن خلال هذه الفترة، شددت إيران وحزب الله قبضتهما على سوريا، وهو جهد تجلى في وجود الميليشيات الشيعية داخل البلاد. تتصرف إيران وحزب الله في سوريا كما تفعل في الداخل، دون أي عائق من السلطات السورية، حتى بعد سنوات عديدة من الصراع العسكري.


لقراءة المقال كاملاً باللغة الإنجليزية


© Copyright 2020 - Abba Eban Institute for International Diplomacy

Site Design: Studio Tiltan