بحث

حزب الله وأزمة كورونا العالمية - بقلم د. مايكل باراك (من منشورات المعهد الدولي لمكافحة الإرهاب ICT)

تم التحديث: أكتوبر 28

بقلم ميخائيل، باراك (دكتور) -

توفر أزمة كورونا العالمية لحزب الله فرصة فريدة لوضع نفسه كممثل مصمم على حماية المواطنين اللبنانيين من تهديد الوباء. ومن الواضح أن انخراطها في هذه المعركة يعبر عن رغبتها في استعادة صورتها التي تضررت في أعقاب الانتفاضة الشعبية الأخيرة ضد الفساد الحكومي والأزمة المالية الشديدة وعدم الاستقرار السياسي. ومع ذلك، يبدو أن خطة [حزب الله] كانت موضع شك من قبل الجمهور حيث إنه يواجه صعوبة في تسويق نفسه ككيان يضع المصلحة العامة في المقام الأول. ومع ذلك، كمنظمة إرهابية هجينة، يُظهر حزب الله قدرات تنظيمية عالية ويستفيد منها لترسيخ سيطرته على المناطق الشيعية في جنوب لبنان من خلال توفير خدمات الرعاية الصحية.


لقراءة المقال كاملاً باللغة الإنجليزية

© Copyright 2020 - Abba Eban Institute for International Diplomacy

Site Design: Studio Tiltan