بحث

وضع الأمور في نصابها الصحيح مع حزب الله

تم التحديث: 28 أكتوبر 2020

مشروع مشترك بين اللجنة اليهودية الأمريكية والمعهد الدولي لمكافحة الإرهاب -

لماذا التصنيف الكامل للجماعة الإرهابية يقوي لبنان، ويحمي الغرب، ويعزز الاستقرار في جميع أنحاء الشرق الأوسط

مقدمة

ارتكب حزب الله مئات الهجمات الإرهابية حول العالم، من أوروبا والأمريكتين إلى الشرق الأوسط. إن اعتداءاته - التي تتزامن دائمًا مع أجندة إيران حليفته - هي القتل والترويع والتأجيج والتدمير. وعلى الرغم من هذه الأعمال، فإن العديد من الدول والجماعات متعددة الأطراف لا تعتبرها منظمة إرهابية في مجملها. إن مكانة حزب الله كلاعب سياسي في لبنان، قد سمحت له، من بين عوامل أخرى، وعلى الأخص، مؤيديه، بتقديم سلسلة من الادعاءات حول سبب كون هذا التصنيف كاذبًا، وغير مبرر، ومضر بصالح الدول التي لا تزال في خطر. يفحص هذا التقرير تلك الادعاءات ويقدم تحليلًا قائمًا على حقائق تدحض كل واحد منها. وفي حين أن كل رد من هذه الردود مستقل بذاته، إلا أنها جميعًا تقدم معًا دليلًا قويًا على وجوب اعتبار كل أجنحة حزب الله منظمة إرهابية. تم إعداد هذا التقرير من قبل اللجنة اليهودية الأمريكية والمعهد الدولي لمكافحة الإرهاب.


لقراءة المقال كاملاً باللغة الإنجليزية:

Setting the Record Straight on Hezbollah
.
Download • 2.86MB

© Copyright 2020 - Abba Eban Institute for International Diplomacy

Site Design: Studio Tiltan